مـنـتـديـات بني عواض

بني عواض
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
منتديات بني عواض       منتديات بني عواض       منتديات بني عواض       منتديات بني عواض       منتديات بني عواض       العواضي       بني عواض       منتديات بني عواض       منتديات العواضي       منتديات بني عواض       منتديات بني عواض       منتديات بني عواض      

شاطر | 
 

 اضرار الفلفل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nsanaa6
المدير العام
المدير العام
avatar

الوسام : المدير العام
الدولة : غيرمعروف

مُساهمةموضوع: اضرار الفلفل   الإثنين 26 أغسطس - 13:37

اضرار الفلفل

لم تثبت لتناول الفلفل أضرار يقينية على جسم الإنسان
السليم لا من ناحية الجهاز الهضمي ولا من ناحية نشوء
السرطان في أي مكان في الجسم، وهو ما حدا العديد
من هيئات الصحة العالمية إلى النصح بتناوله طازجاً
أو مضافاً إلى الطعام أثناء الطهي.
والحقيقة أن كثيرا من الدراسات تتحدث عن فوائد
تناوله بكميات معتدلة فهو يحسن من قدرة الجهاز الهضمي
على هضم الطعام عبر تأثير المواد المهيجة فيه لإثارة
إفراز اللعاب وعصارات المعدة والأمعاء وزيادة حركة
عضلات الجهاز الهضمي بدءا من المعدة إلى القولون،
فهو بذاته لا يسبب أمراضاً في المعدة أو القولون،
لكن في حالة وجود أمراض فيهما لأسباب أخرى كقرحة
والتهاب المعدة أو القولون العصبي بالذات فإن له
أضراراً توجب تجنبه حينها. وتهييج الفلفل للجهاز الهضمي
نافع كوسيلة لتنشيطه حينما يكون بكمية معتدلة بيد أن
الإفراط في تناوله يؤدي إلى أمرين،
الأول زيادة إفرازات المعدة والقولون مما يعيق شفاء
قروح المعدة والقولون، والثاني زيادة حركة الأمعاء
مما يؤدي إلى الإسهال أو تكرار التبرز. الأمر اللافت أن
الفلفل يحتوي على مواد مثيرة للجهاز العصبي،
فحرارة هذه المواد تثير خلايا الفم العصبية التي بدورها
تحث الدماغ على إفراز مادة «الإفدرين» التي تنبه وتنشط
الدورة الدموية وترخي العضلات المتوترة وتخفف من الشعور
بالألم لتزيد بالتالي من نشاط الجسم، وهو ما يعزى إليه
الإحساس بالعافية والقوة لدى متناولي الفلفل من الرجال!، وأيضاً ما يبرر الإحساس بالتلذذ من تناوله!.
كما أن استخدامه على الجلد يزيد من تدفق الدم ويخفف من
الألم وهو ما جعل البعض ينصح به لتدليك المفاصل المؤلمة.
وتقي مادة «فلفونايد» من أمراض تصلب شرايين القلب
والدماغ وتقلل من ضرر العديد من المواد المؤدية إلى السرطان،
ذلك أنها مادة تعتبر من أقوى مضادات الأكسدة.
هذه هي أهم الفوائد النظرية للفلفل والمركبات
التي فيه وتحتاج هذه الأمور كلها إلى دراسات تثبت
الفوائد الطبية بشكل أدق كي ينصح بتناوله لغايات علاجية،
وإلا فالدراسات إلى اليوم توجه بتناوله باعتدال كمنتج
نباتي مفيد عموماً، خاصة أن غالب الناس يتناوله بغية
تحسين طعم الوجبة الغذائية، والمهم في مثل هذه الحالات
أن لا يكون ضاراً، أما كونه مفيدا كعلاج فهو ما يحتاج مزيداً
 من الدراسة لإثباته.

دراسات لم تحسم نتائجها بعد: تأثيرات الفلفل على القولون وعلى آلام الروماتيزم

* القولون العصبي له علاقة وثيقة بالفلفل، فهناك أجزاء
في الفم تدعى مستقبلات الإحساس بالحرارة وهي عبارة عن
أجزاء من أطراف خلايا عصبية مسؤولة عن الإحساس بالحرارة
أو المواد الحارقة كالتي في الفلفل.

الذي لاحظه الباحثون أن المرضى المصابين بالقولون العصبي
يكثر وجود نوع من هذه المستقبلات ليس في الفم بل في
الأغشية المبطنة للقولون لديهم وتدعى مستقبلات الفلفل
أو مستقبلات «فالينويد-1» وهو ما لا يوجد بهذه الكثرة
في قولون بقية الناس السليمين. يقول الباحثون من
مستشفى «همرسميث» اللندني إن هذا الاكتشاف يفيد من جهتين،
 الأول تحذير مرضى القولون العصبي من الإكثار من تناول
الفلفل الحار لأنه يهيج هذه المستقبلات، وذلك كنصيحة
على أساس علمي، إذْ يؤدي الفلفل لديهم إلي اضطرابات
القولون العصبي المزعجة، والثاني هو إمكانية علاج
القولون بدواء يسكن هذه المستقبلات وبالتالي يخفف من
معاناة المرضى. ويؤكد الدكتور «كرستوفر مانتيه» من
جامعة «ديوك» بالولايات المتحدة أن تسكين هذه المستقبلات
ربما يفيد حالات التهاب القولون المزمن، ولا يوجد هذا
الدواء بعد. اما التهابات المفاصل فقد درس الباحثون
من مستشفى «ماسشسوتس» العام في بوسطن بالولايات المتحدة
علاقة مستقبلات الفلفل أو «فالينويد-1» بإحساس المرء
بألم المفاصل عند التهابها، والذي وجدوه هو أن هذه
المستقبلات تتأثر بالحرارة وتثير بالتالي ألم المفصل
والجلد المحيط به عند حصول الالتهاب، ويحتاج الأمر
إلى مزيد من الدراسة لهذه العلاقة لفهم ما يمكن أن
يستفاد علاجياً منها. ما الذي يجعل الفلفل حاراً؟

* يوجد اليوم أكثر من 400 نوع من الفلفل في كافة
أنحاء العالم، وتختلف أنواع الفلفل من ناحية الحجم
والشكل واللون والطعم وكذلك درجة الحرارة. المادة
المسؤولة عن حرارة الفلفل تدعي «كبسايكين»،
وتزيد كميتها كلما زاد نضج الثمرة وغدا لونها
أكثر حمرة في غالب الأنواع، وهي مادة كيميائية قوية
وثابتة التركيب تقاوم درجات الحرارة العالية والمنخفضة،
 تتركز في الأغشية المحيطة بالبذور والبذور نفسها
لثمار الفلفل وهو ما يجب تجنب تناوله.

يعود الفضل في وضع مقياس لدرجة حرارة ثمرة الفلفل إلى
العالم الألماني «ويبر سكوفيل»، إذْ طور عام 1902 طريقة
تمكن من وضع قيمة رقمية للحرارة، وتستخدم فيها وحدة
«سكوفيل» وهي تعني: أجزاء لكل مليون «كبسايكين»،
والأنواع العادية تتراوح قيمتها بين 5 إلى 50 ألف وحدة،
وذكرت الأنباء عام 2000 اكتشاف أقوى أنواع الفلفل حرارة
وهو نوع «ناغا جولوكيا» في منطقة أسام بالهند وقوته 850
ألف وحدة!.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اضرار الفلفل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات بني عواض :: الازياء والصحة والجمال-
انتقل الى:  

انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookYouTubeTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط مـنـتـديـات بني عواض على موقع حفض الصفحات
الساعة الأن بتوقيت (الرياض)
جميع الحقوق محفوظة لـ{منتديات بني عواض}
Powered by ®http://nsanaa6.lolbb.com
حقوق الطبع والنشر©2016 - 2011